Humat Dijlah

التضامن في زمن Covid-19: تقرير التجمع الافتراضي لمنتدى مياه بلاد ما بين النهرين

في الفترة من 16 إلى 17 آيار 2020، تم عقد التجمع الافتراضي لمنتدى مياه منطقة ما بين النهرين عبر الإنترنت، وهي مبادرة حملة إنقاذ دجلة. مع وجود العالم في قبضة أزمة Covid-19، وبلدان دجلة والفرات تحت الاغلاق التام، كان هذا الحدث الذي استمر يومان، فرصة للتواصل رقميًا والتعبير عن التضامن عبر دول الحوض. بعد مرور أكثر من عام على انعقاد أول منتدى للمياه في منطقة وادي الرافدين في مدينة السليمانية (إقليم كردستان العراق)، شاركت حركات المياه ومنظمات المجتمع المدني من تركيا والعراق وسوريا وإيران – الدول الأربع لحوض دجلة والفرات – في يومين من النقاش والحوار، انضم إليها دوليون آخرون. اجتمع أكثر من 60 شخصًا كل يوم في مكالمات فيديو للاستماع ومناقشة آثار أزمة Covid-19 على المجتمعات والنشاط البيئي والبنية التحتية للمياه.

هناك درسان كبيران استخلصناه من مناقشات التجمع الافتراضي: أولاً، نهدف إلى تنظيم نسخة ثانية من منتدى مياه بلاد ما بين النهرين العام المقبل، في عام 2021. سيكون هذا مختلفًا في العالم الجديد، لكننا نعلم أننا لدينا الفرصة لتبادل وبناء التضامن رقميا.

ثانيًا، علينا ان نديم التواصل بين المجتمعات المحلية في حوض نهري دجلة والفرات. الانهار يجب ان توحدنا، لا يمكننا السماح بالانقسام. كيف يمكننا تسهيل تبادل المعلومات، وتبادل الممارسات التقليدية المحلية لإدارة المياه بين بلدان حوض الفرات ودجلة ( إيران، العراق، تركيا، و سوريا؟ هناك فرصة كبيرة هنا. المهمة الآن هي الاستمرار في التنظيم، والبقاء على اتصال، وصياغة خطة عمل للمضي قدمًا.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up