Humat Dijlah

فرق ومنظمات البيئة في كردستان، في لقاء تشاوري لنقاش التحديات المحلية، والتحضير لمنتدى المياه

في اطار المساعي لربط حركات البيئة في إقليم كردستان العراق، جرى تنظيم لقاء تشاوري (بمشاركة ١٥ ناشطاً من السليمانية وحلبجة وأربيل ورانيا وغارميان ودربنديخان) للتحضير للملتقى الرقمي لمنتدى مياه بلاد النهرين. تطرقت المناقشات التي استمرت ساعتين إلى آثار جائحة كورونا في إقليم كردستان، وخاصة آثارها على التلوث البيئي وناقش المشاركون بعض القضايا الرئيسية المتعلقة بالأمن المائي في إقليم كردستان. فيما تضمن برنامج اللقاء نقاش ابرز التحديات التي تواجه ملف البيئة داخلياً وخارجياً، بغرض التمييز بينها وتحديد الأولويات بهذا الصدد. أما بالنسبة للقضايا الداخلية في إقليم كوردستان-العراق، فقد تم التأكيد على أهمية زيادة التوعية وتكثيف حملات التثقيف لحث الناس على حماية موارد المياه (الافراط بالاستهلاك لا يزال شائعًا). كما ان عدم تنفيذ القوانين البيئية لا يزال مشكلة تتراكم بسببها التحديات.

لا زالت المنطقة تحتاج إلى تطوير منظومات وخطط الإدارة الشاملة للمياه، بالرغم من حقيقة ان هناك مياه كافية للشرب والري. وجد المشاركون أن التغيرات السنوية في هطول الأمطار لها تأثير كبير على خزانات سد دوكان وداربنديخان ، وكذلك مستويات المياه الجوفية.

يعد تلوث المياه السطحية والجوفية من التحديات الكبيرة في إقليم كوردستان-العراق. ويشمل التلوث المبيدات الحشرية والأسمدة وتسرب النفايات من مدافن النفايات التي تشق طريقها إلى طبقات المياه الجوفية جاعلة منها مياه غير صالحة للاستهلاك البشري. كما يشمل مياه غسيل الاراضي الزراعية من المزارع وأنشطة الثروة الحيوانية والمغذيات ومسببات الأمراض (بما في ذلك البكتيريا والفيروسات) التي ينتهي المطاف بها في المجاري المائية. ويشمل ايضاً التصريفات السامة من البلديات والانشطة الصناعية حيث يتم التخلص من المخلفات الصناعية والنفايات المنزلية في المجاري المائية، كما يعد تعدين الحصى أحد الأنشطة الرئيسية التي تؤثر على النمط الجيومورفولوجي للأنهار، مما يؤثر على الخصائص الكيميائية والفيزيائية للمياه السطحية. وأشار المجلس المحلي إلى أن نقص البيانات حول الموارد المائية وإدارتها يشكل عقبة خطيرة أمام السياسات السليمة، وعليه يجب توفير بيانات دورية عن المياه حالة الجوفية والسطحية سنوياً.

أما بالنسبة للتحديات الخارجية، فيأتي على رأسها استغلال دول المنبع للانهار واستثمارها لأغراض داخلية مما يحرم اقليم كردستان من الحصول على التدفقات الطبيعية مما يحتاجه من مياه. تقوم الحكومات بأستغلال الأنهار العابرة للحدود لدوافع سياسية وتم إنشاء السدود والبنية التحتية للمياه للتحكم بتدفق المياه عبر الحدود. وأشار المشاركون إلى أن إيران قامت ببناء عدد من الأنفاق لتحويل المياه من المناطق الغربية إلى المنطقة الوسطى من البلاد.

على حماية موارد المياه عبر الحوض، والدعوة مع حكوماتهم إلى الإدارة على مستوى الحوض. يمكن أن يكون منتدى المياه في بلاد ما بين النهرين أداة فاعلة بهذا الاتجاه. وأكد المشاركون في الملتقى على ضرورة تعاون الحكومة العراقية في بغداد وإقليم كردستان للتفاوض مع تركيا وإيران للحصول على حصص متساوية من المياه. يمكن لشبكة منتدى المياه في بلاد ما بين النهرين أن تعمل كمنصة لتقديم الدعم في مجال الرصد البيئي وبرامج التوعية والأنشطة الأخرى.

اتفق المشاركون في ملتقى إقليم كردستان على أن المنظمات غير الحكومية والنشطاء البيئيين في بلاد الرافدين يجب أن يشكلوا مجلسًا بهدف حماية الموارد المائية عبر الحوض ، والدعوة مع حكوماتهم للإدارة على مستواه.  يمكن أن يكون منتدى المياه في بلاد ما بين النهرين أداة من هذا القبيل.  وأكد المشاركون في المجلس المحلي على ضرورة تعاون الحكومة العراقية في بغداد وإقليم كردستان للتفاوض مع تركيا وإيران للحصول على حصص متساوية من المياه.  يمكن لشبكة منتدى المياه في بلاد ما بين النهرين أن تعمل كمنصة لتقديم الدعم في مجال الرصد البيئي وبرامج التوعية والأنشطة الأخرى.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll Up